بيت الرياضة

فان نيكيرك يسجل أسرع زمن في تاريخ سباق 400 متر عدو للرجال

سيظل يوسين بولت، سواء أكان، قد فاز أم خسر، أمس الأحد، مسيطرا دومًا على العناوين في الألعاب الأولمبية، إلا أن الجنوب أفريقي ويد فان نيكيرك، منح رياضة ألعاب القوى التي تعاني بشدة في تلك الأيام، بعض الأمل في مستقبل مشرق، حال اعتزال العداء الجاميكي الأسطوري.

فقد سجل فان نيكيرك، يخ أسرع زمن في تارسباق 400 متر عدوًا للرجال لينال الذهبية، قبل نحو 20 دقيقة فقط على فوز بولت بثالث ذهبية أولمبية له على التوالي في سباق 100 متر.

وسجل العداء الجنوب أفريقي رقمًا قياسيًا عالميًا جديدًا بلغ 43.03 ثانية ليحطم الرقم السابق البالغ 43.18 ثانية، والذي دام 17 عامًا، والمسجل باسم الأمريكي مايكل جونسون.

وكان الرقم القياسي لسباق 400 متر أطول الأرقام القياسية بقاء في فئة سباقات السرعة للرجال، كما أنه أحد الأرقام التي ظن الكثيرون أنها لن تتحطم. ويحمل بولت الرقم القياسي لسباقي 100، و200 متر.

وقال العداء البالغ من العمر 24 عاما: “اعتقدت أنه من الممكن تحقيق ذلك (تحطيم الرقم القياسي). أنا سعيد لأن الأمور سارت كما اشتهي”.

وأضاف: “لا زلت مندهشا ولا زلت راغبًا في أن أستفيق بعد كل ما حدث”.

وسيظل إنجاز فان نيكيرك الأكثر بروزًا بعد اكتشاف حقيقة أنه انطلق من الحارة، رقم 8 وهي الحارة الخارجية على المضمار حيث من المستحيل على أي عداء فيها رؤية بقية منافسيه. وقال فان نيكيرك: “لا أعتقد ان أي عداء يرغب في أن يكون في الحارة الثامنة، إلا أنني خضت السباق منها وقد حملت لي مزايا مثلما حملت بعض العيوب”.

وأضاف “امتلكت الفرصة المثالية للانطلاق مثلما يحدث في التدريبات وبكل قوة”.

وكان فان نيكيرك يتدرب مع فريق بولت هذا العام واندفع العداء الجامايكي، الذي قال إنه سيعتزل عقب بطولة العالم في لندن العام المقبل، لتهنئة زميله الجنوب أفريقي وذلك عقب فوز بولت بسباق 100 متر.

وقال بولت، الذي لم يشارك في 400 متر بسبب عدم حبه لتدريباتها: “تعجبت بشدة بعد أن حطم الرقم القياسي العالمي”.

وأضاف: “قلت له في جاميكا، مدربي يقول إنك بالتأكيد الشخص الوحيد إلى جانبي الذي يمكنه تحطيم الرقم القياسي العالمي لسباق 400 متر.

وتابع: “أنا سعيد حقا له من أجله. أنا فخور به”.

وقال فان نيكيرك، الذي فاز بلقب بطولة العالم العام الماضي، إانه سعيد لأن يصبح أول رياضي أولمبي إلى جانب بولت يتم وصفه بأنه “ملك سباقات السرعة”.

وأضاف: “أنا ممتن حقا لكوني جزءًا من جيل من رياضيي ألعاب القوى الذين يضخون دماء جديدة في شرايين الرياضة”.

وعبر فان نيكيرك خط النهاية متقدما بفارق خمسة أمتار كاملة عن كيراني جيمس من جرينادا بطل اولمبياد 2012 قبل ان يمسك برأسه في حالة من عدم التصديق للزمن الذي سجله ويحتضن بعدها عداء جرينادا الذي نال الفضية مسجلا 43.76 ثانية.

وذهبت البرونزية للأمريكي لاشون ميريت، بطل أولمبياد 2008، بعد أن سجل 43.85 ثانية لتكون هذه هي المرة الأولى التي يسجل فيها أول ثلاثة أقل من 44 ثانية في نهائي سباق 400 متر.

المصدر : الفجر

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*