السياسة الوطنية

وضع حد لنشاط شبكة إجرامية تعمل على المستوى الوطني تستعمل موقع واد كنيس

استطاعت فصيلة مكافحة سرقة المركبات التابعة للمصلحة الولائية بالشرطة القضائية بوهران، مؤخرا، وضع حد لنشاط شبكة إجرامية تعمل على مستوى وطني، بعد توقيف اثنين من عناصرها في عقدهما الثاني وحجز سيارتين مسروقتين، حيث تستخدم موقع عرض إعلانات البيع «واد كنيس» للإيقاع بضحاياها واستغلالهم لبيعهم مركبات بوثائق مزورة، ثم تعيد سرقتها بالاستعانة بجهاز «جي.ب.آس».وقائع القضية المنجزة من طرف عناصر الفصيلة، جاءت عقب معلومات بلغتها عن تواجد مجموعة من الأشخاص يقومون بنشاطات مشبوهة متعلقة بعمليات بيع وشراء سيارات بوثائق مزورة عبر موقع الاعلانات عبر شبكة الأنترنيت المعروف باسم «واد كنيس» المختص في عرض جميع المواد للبيع، من خلال خلق هويات مزيفة للنصب على ضحاياهم ببيعهم مركبات مزورة وإعادة استرجاعها عن طريق سرقتها بعد تثبيت جهاز تتبع داخلها لتحديد موقعها وبيعها من جديد بمواصفاتها الأصلية. وبناء على هذه المعطيات انطلقت التحقيقات الأمنية ووضعت الفرقة المحققة خطة محكمة للإطاحة بأفراد الشبكة أفضت إلى توقيف اثنين من المتهمين بإحدى الولايات المجاورة، بعد تمديد الاختصاص بأمر من وكيل الجمهورية وحجز سيارتين مسروقتين من نوع «208» إلى جانب جهاز «جي.ب.آس» وملفات قاعدية مزورة، ليحرر محضر رسمي ضد المتهمين أحيلا بموجبه أمام العدالة. في سياق متصل، تمكنت ذات الفصيلة بالتنسيق مع عناصر الأمن الحضري الخارجي بالعين البيضاء من الإيقاع بعصابة مكونة من ثلاثة أشخاص من بينهم فتاة تورطوا في سرقة سيارة 1 كغ من الجيل الثالث كانوا بصدد بيعها، لتحبط عمليتهم، أين ألقي القبض عليهم وقدموا للعدالة بعد إنجاز ملف قضائي بشأنهم.

المصدر : النهار

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*